النيابة الجزائية تستدعي الصحفي العمري

استدعت النيابة الجزائية المتخصصة بصنعاء ( نيابة أمن دولة ) الإعلامي خليل العمري مراسل قناة المنار اللبنانية بصنعاء على خلفية اتهام وزارة الاتصالات لجهاز المخابرات – الامن السياسي – بالتورط بتهريب المكالمات.

الصحفي العمري اتهم بنشر معلومات عن عمليات تهريب عبر الألياف الضوئية للمكالمات الدولية.

وجرى استدعاءه من قبل النيابة الجزائية  في العاصمة صنعاء بتهمة التخابر مع دولة أجنبية ، وقال العمري في صفحته على الفيس بوك أن  لديه “معلومات مهمة وكاملة عن عمليات تهريب كبرى عبر الألياف الضوئية للمكالمات الدولية” ، و أنه حصل على “اسم ونوع المنظومة المستخدمة في التهريب، واسم الشركة المحلية المستوردة وهوية مديرها، واسم المورد الخارجي، وهوية خبير التهريب المحلي” .

هذا وقد سبق واستدعت النيابة الجزائية الصحفي العمري في 12 يوليو من العام الماضي بذات التهمة، في الوقت الذي كان ما يزال الصحفي  كامل المعمري معتقل في جهاز الأمن السياسي  من تاريخ 20 يوليو من العام الماضي 2021م على نفس القضية ، والذي كان يعمل مراسلا لقناة الكوثر واذاعة طهران الايرانيتين ( الناطقة باللغة العربية )   .