نقابة الصحفيين ترفض محاكمة وترهيب الصحفي كشميم وتدعو رئيس الجمهورية للتدخل


تتابع نقابة الصحفيين اليمنيين باستياء بالغ الترهيب الذي يتعرض له الصحفي عِوَض كشميم مسئول الحريات في نقابة الصحفيين بحضرموت ورئيس تحرير مؤسسة 30 نوفمبر للصحافة الذي اعتقل قرابة الشهر من قبل شعبة الاستخبارات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية بحضرموت على خلفية مقال رأي نشره في صفحته على الفيسبوك تم اجتزائه وتكييفه بطريقة خاطئة وإحالته الى النيابة الجزائية المتخصصة ومن المقرر مثوله الأربعاء القادم امام المحكمة الجزائية المتخصصة .

نقابة الصحفيين ترفض رفضا قاطعا محاكمة الزميل عوض صالح كشميم وتعسف السلطة المحلية في حضرموت بمحاولة تكييف النصوص القانونية وتحويل القضية إلى قضية جسيمة مع توجيه اتهامات ضده قد تصل عقوبتها الى الاعدام.

وتدعو نقابة الصحفيين رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي الى اصدار توجيه صريح ومباشر بإيقاف هذا العبث من السلطات بحضرموت والكف عن معاداة الصحافة والصحفيين.

وتدعو نقابة الصحفيين كافة المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الزميل والضغط لإيقاف هذا الترهيب والتعسف بحق الزميل كشميم.

نقابة الصحفيين اليمنيين

19_3_2018