مرصد الحريات الاعلامية التابع لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي يتمنى السلامة ونجاح العملية للصحفي وليد عبدالواسع 



حيث يخضع اليوم الاربعاء الصحفي وليد لثلاث عمليات في القدمين لزرع صفائح ومسامير لتجبير الكسور ، بعد فشل العملية الأولى لإعادة تثبيت غضروف قدم الصحفي وسيتم كسر الغضروف لاعادة تثبيته مرة أخرى


ويأتي هذا بعد نجاة الصحفي وليد عبدالواسع الشرعبي جراء اقتحام واحراق مطابع مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم ، والاعتداء على الصحفيين والعاملين بالمؤسسة وإصابة عدد منهم ، من قبل عدد من المسلحين .


حيث قام الصحفي وليد بالقفز من الدور الثاني بعد الهجوم الذي قام بة مسلحين على مطابع مؤسسة الشموع للصحافة والنشر ، وإحراق المطبعة مما اضطر للقفز من الدور الثاني بعد أن التهم الحريق كل شي في المطبعة.