الحرية للصحفي وحيد الصوفي


 يدخل العام الرابع ولايزال الصحفي وحيد الصوفي مخفي قسريا في سجون جماعة الحوثي ولا يعرف عنة شي منذ اختطافة في السادس من ابريل من العام 2015 ، من قبل مسلحين تابعين لجماعة الحوثي بالعاصمة صنعاء .


ويأتي اختطاف الصوفي الذي يرأس تحرير صحيفة العربية وموقع العربية اون لاين ، بعد اكثر من اسبوع من انطلاق عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية أثناء تواجدة في بريد منطقة التحرير لسداد اشتراك النت ، ولايزال مصيرة غامضا ولايعرف عنة أو مكان اختطافة شي ، 


عضو نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي قال إن قضية الصحفي وحيد الصوفي تعتبر من أخطر القضايا التي تعرض لها الصحفيون في اليمن كونه من أوائل من تم اختطافهم، ومنذ يوم اختطافه لا أحد يعرف عنه شيئا، ولم يستطع أحد أن يتوصل إلى مكان إخفائه قسراً، وهو أمر بالغ الخطورة بأن يتم اختطاف وإخفاء صحفي قسراً في انتهاك صارخ لكل المواثيق والقوانين الإنسانية.


وعبر المرصد عن تزايد قلقة حول وضع الصحفي الصوفي المخفي قسريا في سجون جماعة الحوثي ، كما يطالب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية بالضغط على جماعة الحوثي بالكشف عن مصير الصحفي الصوفي وسرعة الافراج عنة.