مقتل اعلامي وإصابة آخرين بمدينة البيضاء


قتل الاعلامي عبدالله القادري مصور قناة بلقيس الفضائية متأثرا بجراحة اليوم الجمعة ،جراء اصابتة بشظايا قذيفة اطلقتها جماعة الحوثي على السيارة التي تحمل مجموع من الاعلاميين، أثناء تغطيتهم للمناطق التي حررها الجيش اليمني من أيدي جماعة الحوثي بمنطقة قانية بمحافظة البيضاء . 


حيث اصيب الإعلامي القادري بعدة شظايا كان اخطرها شظية اخترقت رقبتة توفي فور وصوله للمستشفى فيما لايزال الصحفي ذياب الشاطر في العناية المركزة ويتم التجهيزات لنقلة إلى خارج الوطن لتلقي علاجة


خليل الطويل أحد أفراد الطاقم الاعلامي ومراسل قناة بلقيس الفضائية والذي نجى من الاستهداف نتيجة ارتدائه درع السلامة المهنية قال أثناء تغطيتهم لمنطقة قانية والذي يأتي بعد يومين من تحريرها من أيدي الحوثيين برفقة أربعة من الصحفيين وهم ذياب الشاطر وعبدالله القادري ووليد الجعوري وسليمان النواب ،اطلقة عليهم جماعة الحوثي صاروخ موجهه باتجاههم وكأنها كانت تترصدهم مما أدى إلى إصابة القادري اصابة خطير وظل ينزف لمدة عشر دقائق قبل أن يتم اسعافة توفي فور وصولة للمستشفى .


وأضاف أن الصحفي ذياب الشاطر حالتة الصحية حرجة وهو في العناية المركزة ويتطلب سرعة نقلة للخارج لتلقي العلاج.


فيما أكد الصحفي سليمان النواب والذي كان برفقة الصحافي القادري والشاطر انهم تعرضوا لقصف صاروخي اثناء تصويرهم تقارير تلفزيونية في سوق قانية بمدينة البيضاء.

قال كنا جنب بعض نسجل التقارير وخلال القصف قتل الصحفي عبدالله القادري وأصيب الصحفي ذياب الشاطر ، ونجيت انا والصحفي خليل الطويل ووليد الجعوري باعجوبة .


ويزداد استهداف الإعلاميين في اليمن يوما بعد يوم ، وذالك منذ سبتمبر 2014 وحتى الآن فقد رصد مرصد الحريات الاعلامية مقتل 30 صحفي أغلب هذة الانتهاكات مارستها جماعة الحوثي ، التي تعرف بانها أكثر الجهات انتهاكا للاعلام والصحفيين ، وهذة ليست المرة الأولى التي تستهدف بها الصحفيين فقد اقدمت جماعة الحوثي في العام 2015 على اختطاف الصحفيان عبدالله قابيل وكمال العيزري ووضعتهم دروع بشرية في مكان غير امن ومعرض لقصف طيران التحالف ورفضت نقلهم الى مكان امن ، مما أدى لمقتلهم .

كما تمارس هذة الجماعة أبشع أنواع التعذيب ضد عدد من الصحفيين المختطفين في سجونها وترفض الافراج عنهم ،مضى على البعض منهم أكثر من ثلاثة أعوام .

 

كما ادانت نقابة الصحفيين اليمنيين جريمة قتل الصحفي القادري مؤكدة أن كل الجرائم التي ارتكبت ضد الصحافة والصحفيين لا تسقط بالتقادم ولابد ان ينال مقترفوها العقاب الرادع.


وجددت النقابة مطالبتها لكافة وسائل الاعلام بتوفير أدوات الحماية للمصورين والصحفيين وتدريبهم على إجراءات السلامة المهنية اثناء تغطية الصراعات والحروب.


كما طالب قناة بلقيس الفضائية كل اليمنيين والمنظمات الحقوقية والصحفية المحلية والإقليمية والدولية الوقوف صفا واحد في مواجهه جماعة الحوثي وفضح جرائمها بحق الصحافة.


كما لا يزال 16 صحفي مخفيين قسرا في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة علي خلفية عملهم الصحفي ، حيث تعتقل جماعة الحوثي 15 صحفي وترفض الافراج عنهم وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، وابراهيم الجحدبي ، وكمال الشيباني ، وعماد الضيفي ، ومنصور الضيفي، كما اعتقلت تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت الصحفي محمد المقري وترفض الافراج عنة .


ويعمل الصحفي القادري مراسلاً لقناة بلقيس الفضائية ومصوراً لعدد من الوكالات والصحف والعالمية والمحلية، منذ عدة سنوات .