ثلاثة أعوأم على اعدام الصحفيان قابل والعزيري 


في مثل هذا اليوم 21 مايو من العام 2015 اقدمت جماعة الحوثي على اعدام الصحفيان عبدالله قابل مراسل قناة يمن شباب ،ويوسف العزيري مراسل قناة سهيل بطريقة غير قانونية ولا إنسانية .


حيث وضعتهم في اليوم الثاني من اختطافهم في ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺮﺻﺪ ﺍﻟﺰﻟﺰﺍﻟﻲ ﻓﻲ ﺟﺒﻞ ﻫﺮﺍﻥ ، وهو مكان غير امن ، ويتعرض لقصف متواصل من قبل طيران التحالف .


في الوقت الذي رفضت جماعة الحوثي الافراج عن الصحفيان ونقلهم الى مكان امن، رغم المناشدات والمطالبات من الصحفيين والمنظمات المحلية والدولية .


من جهتة اكد مرصد الحريات الاعلامية أن هذة الممارسات الارهابية ضد الصحفيين والحريات الصحفية لن تروعهم ولن تثنيهم عن مواصلت عملهم الاعلامي .

 كما لايزال المرصد يطالب جماعة الحوثي بسرعة الافراج عن الصحفيين المختطفيين في سجونها منذ أكثر من ثلاثة أعوام وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، وابراهيم الجحدبي .