صحفيين يدخلون عامهم الرابع في سجون الحوثي بصنعاء 


في مثل هذا اليوم 6 يونيو من العام 2015 اقدمت جماعة الحوثي على اختطاف 9 صحفيين دفعة واحد من فندق الاحلام بالعاصمة صنعاء ، واخفائهم قسريا ومارست ضدهم أبشع أنواع التعذيب .


حيث قامة جماعة الحوثي بإيداع الصحفيين عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، في قسمي الأحمر والحصبة لأكثر من عشرة أيام ، ثم قامت على إخفائهم قسرا لأكثر من ثلاثة أشهر دون زيارة أهاليهم ، تعرض الصحفيين خلال فترة الإخفاء القسري لأصناف العذاب النفسي والجسدي وبعد ذلك اتضح أنه تم إخفاءهم في البحث الجنائي بصنعاء، ليتم نقل الصحفيين إلى سجن احتياطي الثورة وقبع فيه الصحفيون أكثر من ستة أشهر تعرضوا خلالها للتعذيب والإخفاء ومنع الزيارات، وبعد فترة تم نقلهم من سجن الثورة إلى سجن احتياطي هبرة هناك تعرض الصحفيون للعزل الإنفرادي والإخفاء لمدة أكثر من شهر والتعذيب النفسي والجسدي ومنع الزيارة بين الفترة والأخرى ، ثم تم نقل الصحفيين إلى سجن الأمن السياسي ويرفض الافراج عنهم .


وخلال فترة سيطرة جماعة الحوثي للعاصمة صنعاء وحتى الآن يمر الإعلام باسوى مراحله، حيث سجل مرصد الحريات الاعلامية مقتل 31 صحفي وناشط اعلامي وإصابة عدد اخر ،كما تم اختطاف العديد من الصحفيين ومورست ضدهم أبشع انوأع التعذيب، وشرد أكثر من 400 صحفي من مناطقهم إلى مناطق آمنة داخل اليمن وخارجها . 

  

وفي نفس الوقت الذي يمارس أبشع أنواع الانتهاكات ضد الصحفيين يلاقي الصحفيين خذلان غير مسبوق من قبل الامم المتحدة والمنظمات الدولية المهتمة بالجانب الإعلامي، حيث لايزال 15 صحفي يقبعون في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة ، وترفض جماعة الحوثي الافراج عن 14 صحفي وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام الماضي ، والصحفي صلاح القاعدي و ابراهيم المجذوب ، ونادر الصلاحي وأحمد وهاس ، 

كما ترفض جماعه تنظيم القاعدة الافراج عن الصحفي محمد المقري مراسل قناة اليمن اليوم ،الذي اختطفته في الـ 12 من اكتوبر 2015 من مدينة المكلا .