الصحافة في اليمن تواجه المخاطر والانتهاكات


اصبحت البيئة الصحافية في اليمن من اسوى الأماكن ممارسة للعمل الصحفي حسب حجم الانتهاكات الشبه يومية ضد الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام. 


فخلال فترة الصراع في اليمن تعرضت الحريات الاعلامية لممارسات قمعية تنوعت بين قتل وتعذيب واستهداف متعمد للصحفيين والمؤسسات الاعلامية بهدف ارهابهم ومنعهم من نقل ما يحدث للعالم.


كما لا زالت اليمن تتصدر قائمة الدول الأكثر انتهاكا للحريات الصحفية حسب تقرير اليونسكو التابع للامم المتحدة ، كما أدرجت اليمن في السنوات الأخيرة ضمن القائمة السوداء لمنتهكي حرية الصحافة وهي البلد الذي كان يشهد هامشاً معقولاً من الحريات الصحفية حتى ما قبل الحرب الراهنة.


وحسب إحصائيات مرصد الحريات الاعلامية في اليمن فقد قتل 32 صحفي وناشط اعلامي منذ بداية الصراع في العام 2015 وحتى هذة الفترة .


كما قتل 9 صحفيين ومصورين اعلاميين منذ بداية العام الحالي 2018 في مناطق مختلفة في اليمن .


حيث قتل الاعلاميان محمد القدسي مراسل قناة بلقيس الفضائية ، والمصور الإعلامي أسامة سلام المقطري في شهر يناير الماضي ، اثناء تغطيتهم لقصف الحوثيين لمنطقة المعافر والمعارك الدائرة بالجبهة الشرقية بمدينة تعز .


وتوفي الاعلامي عبدالله القادري مراسل قناة بلقيس في فبراير الماضي، متأثراً بجراحه جراء اصابته بشظايا قذيفة اطلقتها جماعة الحوثي على مجموعة من الصحفيين بمحافظة البيضاء ،اثناء تغطيتهم للاشتباكات في منطقة قانية بمحافظة البيضاء .


كما توفي الصحفي انور الركن بعد أسبوع من الافراج عنة ،حيث اقدمت جماعة الحوثي على اختطاف الصحفي انور من مدينة تعز وأودعته سجن مدينة الصالح ومارست ضده ابشع انواع التعذيب والتجويع خلال عام من اختطافه ، وبعد ان ساءت حالته الصحية وقارب على الموت ، افرج عنه ، وتوفي بعدها باسبوع .


وفي الـ 10 من فبراير الماضي قتل طيران التحالف مراسل قناة الساحات الفضائية عبدالله المنتصر ، اثناء تغطيته للمعارك بمدينة الحديدة .


اما المصور الصحفي علي ابو الحياء فقد توفي في الـ17 من مايو متأثراً بجراحه التي اصيب بها بانفجار عبوة ناسفة انفجرت بالسيارة التي كانت تقله لتغطية المعارك بالساحل الغربي لمدينة الحديدة ، وتم نقله لاحد المستشفيات بعدن وبترت احدى قدميه ، ومع استياء حالته الصحية نقل الى الخارج لتلقي العلاج لكنه توفي بمدينة مصر ودفن فيها .


كما قتل طيران التحالف الاعلاميان عبدالله النجار مدير الديكور ومحمد ناصر الوشلي متابع الإنتاج بقناة اليمن الفضائية ، اثناء تجهيزهم لتصوير مسلسل رمضاني بمديرية باجل بمدينة الحديدة .


كما قتل مصور قناة يمن شباب عيسى النعمي في اغسطس الحالي ، بانفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون في منطقة أبواب الحديد بجبهة علب، التابعة لمحافظة صعدة، أثناء تغطيته للمعارك التي تخوضها قوات الجيش ضد الجماعة الحوثية .