الاتحاد الدولي للصحفيين يدين جريمة اغتيال الصحفي “السقلدي”

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين جريمة اغتيال الصحفي “السقلدي”


أدان الاتحاد الدولي للصحافيين مقتل الصحفي زكي السقلدي، مؤكداً وقوفه الى جانب نقابة الصحافيين اليمنيين، وذلك في استنكار الحادثة بأشد العبارات، وفي التعبير عن بواعث القلق الجدية بخصوص زيادة مستويات العداء والمضايقات ضد الصحفيين في اليمن.


وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحافيين أنتوني بيلانجر في بيان، إن مقتل السقلدي يمثل ذروة موجة من الجرائم ضد الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام، من قبل جميع الأطراف المشاركة في نزاع اليمن على مدى السنوات الأربع الماضية. حيث مضت كافة تلك الجرائم بلا عقاب.


وكان الصحفي اليمني زكي السقلدي رئيس تحرير جريدة “العطاء ” تعرض للاغتيال يوم الجمعة الماضية بنيران مسلحين مجهولي الهوية أطلقوا النار عليه في مدينة الضالع جنوب اليمن.


 

وأضاف “يجب على الحكومة اليمنية أن تقوم على الفور بإجراء تحقيق مستقل لتقديم الجناة إلى العدالة”.


ويعد الاتحاد الدولي للصحافيين أكبر منظمة للصحافيين في العالم. حيث تأسس في عام 1926 في باريس، ثم أعيد إطلاقه باسم المنظمة الدولية للصحفيين (IOJ) في عام 1946، لكن المنظمة فقدت أعضاءها الغربيين في الحرب الباردة لتعاود الظهور في شكلها الحالي في عام 1952 في العاصمة البلجيكية بروكسل. ويمثل الاتحاد اليوم قرابة 600 ألف عضو في أكثر من 140 دولة حول العالم، ويشجع الاتحاد التحرك الدولي للدفاع عن حرية الصحافة والعدالة الاجتماعية من خلال نقابات الصحفيين القوية والحرة والمستقلة