تقرير للإعلام الاقتصادي: 144 انتهاك ضد الصحفيين اليمنيين خلال 2018

أعلن مرصد الحريات الاعلامية في اليمن عن تسجيل 144 انتهاك ضد الحريات الاعلامية في اليمن خلال العام 2018 منها 12 حالة قتل تعرض لها اعلاميين، كما تعددت الانتهاكات بين القتل والاصابة والاختطاف والاعتداء واستهداف المؤسسات الإعلامية.


وأوضح المرصد التابع لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي أنه بالإضافة الي حالات القتل فقد تم رصد 43 حالة اختطاف ومحاولة اختطاف، و11 حالة اصابة، و6 محاولة قتل، و16 حالة اعتقال، و10 حالة اعتداء، و9 حالات فصل عن العمل، و7 حالات تهديد، و5 حالات اقتحام ونهب منازل اعلاميين، و12 انتهاك ضد مؤسسات اعلامية، و13 انتهاكات أخرى.


وأوضح المرصد أنه في ظل تزايد الانتهاكات التي تمارس ضد الصحفيين من قبل كافة الأطراف في اليمن بدرجات متفاوتة خلقت بيئة خطرة جلعت من مهنة الصحافة الأكثر خطرا في اليمن، وأعاقت ممارسة الصحفيين لعملهم بحرية في نقل الاحداث والوقائع في اليمن.


وأضاف ” وضع الصحفيين اصبح مخيف جدا، فقد قتل 42 صحفيين وناشط اعلامي منذ بداية الاحداث في اليمن في ٢٠١٤م وحتى نهاية العام الماضي 2018 ، الى جانب اختطاف اكثر من 400 صحفي لا زال البعض منهم في معتقلات جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة ومر على البعض منهم اكثر من ثلاثة اعوام تعرضوا خلالها للإخفاء القسري والتعذيب والمحاكمة امام النيابة الجزائية المتخصصة ” محكمة غير دستورية ” بتهم تستوجب الإعدام بسبب آرائهم وكتاباتهم الصحفية، وبالمقابل تستمر حالة الانتهاكات للحريات الإعلامية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا فقد تعرض احد الصحفيين للقتل في حين ما يزال احد الصحفيين محتجز لديها حتى الان.


وتتصدر جماعة الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين في اليمن بواقع 84 انتهاك من اجمالي الحالات المسجلة، و 30 حالة انتهاك مارستها اطراف تابعة للحكومة اليمنية، و 14 انتهاك قام بها مجهولين، و5 انتهاكات قامت بها قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، و11 انتهاك قامت بها اطراف اخرى .


ويشير المرصد في تقريره السنوي حول ” الانتهاكات للحريات الإعلامية في اليمن ” الى تعرض 12مؤسسة اعلامية خلال العام الماضي 2018 لانتهاكات مختلفة تنوعت بن اغلاق وقصف واقتحام واعتداءات مختلفة، كان ابرزها اقتحام واحراق مؤسسة الشموع للطباعة والنشر في عدن، وقصف طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية اذاعة الحديدة بمدينة باجل في محافظة الحديدة.


وأضاف المرصد ان اغلبية الانتهاكات مورست في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين ، حيث رصد التقرير 58 حالة انتهاك في صنعاء ، و21 حالة انتهاك بمحافظة تعز ، و20 انتهاك بمحافظة عدن ،و17 انتهاك بمدينة الحديدة ، و6 انتهاكات في كلا من مدينة البيضاء والضالع كلا على حدة ، وتوزعت بقية الانتهاكات على مدينة اب وحضرموت وذمار ومارب وحجة ولحج وصعدة والجوف .


وجدد المرصد مطالبته المتكررة لجميع الاطراف في اليمن برفع القيود التعسفية عن الصحفيين وحريات الرأي والتعبير، داعيا بنفس الوقت كافة المنظمات الدولية والحقوقية والمنظمات المعنية بحقوق الصحافة حرية التعبير بتكثيف جهودهم التضامنية والضغط بسرعة الافراج عن المختطفين واحترام آرائهم.


وما يزال 20 صحفي يقبعون في سجون الحوثي والشرعية وتنظيم القاعدة ، حيث ترفض جماعة الحوثي عن الافراج عن 18 صحفي من سجونها مر على البعض منهم اكثر من ثلاثة اعوام وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، ونادر الصلاحي ،وعمار الاحمدي ، وحامد القعود ، وانور الحاج ، وبلال العريفي ، ومحمد الصلاحي ، واحمد حوذان ،كما اعتقلت الحكومة اليمنية بمحافظة حضرموت الصحفي صبري بن مخاشن وما يزال معتقل لديها حتى الان، وكان تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت قد اعتقل الصحفي محمد المقري اثناء سيطرته على المدينة في ٢٠١٥ ولم يعرف مصيره حتى الان