تقرير للإعلام الاقتصادي يرصد 221 انتهاك ضد الحريات الاعلامية خلال العام 2017

تقرير للإعلام الاقتصادي

يرصد 221 انتهاك ضد الحريات الاعلامية خلال العام 2017


اعلن مرصد الحريات الاعلامية التابع لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي عن تسجيل 221 انتهاك ضد الحريات الاعلامية في اليمن خلال العام 2017 ، تعرض لها اعلاميين ومؤسسات اعلامية ، تنوعت بين حالة قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد وقصف مؤسسات اعلامية .

كما اكد التقرير ان الإعلاميين اليمنيين لا يزالون يدفعون ثمنا باهظا لكونهم يعبرون عن آراءهم او ينقلون المعلومات عبر وسائلهم الإعلامية ، حيث توزعت عدد الانتهاكات بين قوات الحوثي بدرجة كبيرة ، تلتها سلطات تابعة للحكومة الشرعية ، وجهات مجهولة ، وقوات التحالف.

وأضاف التقرير ان مع تصاعد حده الصراع المسلح في اليمن تتزايد المخاطر علي حياة الإعلاميين اليمنيين الامر الذي يعيق عملهم ويحد من قدرتهم علي نقل الاحداث والوقائع في اليمن، فقد رصد مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي عبر ” مرصد الحريات الإعلامية في اليمن ” 221 حالة انتهاك تعرض لها الإعلاميين اليمنيين في مناطق متعددة في اليمن ، كان ابرزها قتل 3 مصورين صحفيين بمدينة تعز عندما استهدف مسلحون يتبعون جماعة الحوثي وحليفهم السابق علي صالح مجموعة من الصحفيين بقذيفة هاون اثناء تغطيتهم للمعارك الدائرة بالمحافظة ، ناهيك عن حالات الاعتقال والإخفاء القسري والمنع من الكتابة والتهديد بالموت ، فيما يتعرض صحفيين اخرين للتعذيب الشديد حتى فقد البعض منهم سمعة وآخر أصبح مقعدا لا يستطيع الحركة بسبب شدة التعذيب.

كما لازالت جماعة الحوثي تتصدر قائمة الانتهاكات بحق الصحفيين والحريات الاعلامية باليمن فقد سجل التقرير 151 انتهاك مارستة جماعة الحوثي خلال العام الماضي ، و 30 انتهاك مارسته جهات تابعة للحكومة الشرعية ، و28 انتهاك مارسها مجهولين ، و4 حالة انتهاك ضد قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ،و4 انتهاكات ضد متنفذين ، وانتهاك واحد ضد تنظيم القاعدة ، و3 انتهاك اخرى .

ووفق للتقرير فقد توزعت الانتهاكات خلال العام الماضي بين 3 حالات قتل وحالة حكم اعدام ، و26 حالة اختطاف ، و15 حالة اصابة ، و3 محاولة قتل ،و28 حالة اعتداء و8 حالة اعتقال وتعذيب ، و 17 حالة تهديد ، و5 حالات اقتحام ونهب منازل و4 حالات تحريض ، كما رصد التقرير 46 حالة ايقاف وفصل عن العمل وأحالت بعضهم للمحاكمة والتي كان اخرها اصدار حكم بحبس رئيس تحرير صحيفة الميثاق محمد انعم تسعة اشهر وتغريمه مبلغ 2 مليون ريال ، و44 حالات احتجاز ، الى جانب 9 حالات اخرى تعرضت للانتهاك .

بالإضافة الى 12 حالة انتهاك ضد مؤسسات اعلامية منها قصف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية لبرج ارسال اذاعة وطني اف ام بمدينة تعز وبرج ارسال اذاعة الحديدة بمدينة الحديدة ، كما اقدمت جماعة الحوثي على اقتحام قناة اليمن اليوم التابعة لحزب المؤتمر واحتجاز 42 اعلامي والإفراج عنهم بعد 10 ايام من احتجازهم وإيقاف بثها ، وإيقاف اذاعة يمن اف ام وصحيفة الميثاق وصحيفة اليمن اليوم .

كما طالب المرصد المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية بالقيام بواجبها والضغط على جماعة الحوثي للافراج عن الصحفيين المختطفين في سجونها ،حيث مر على اغلبهم ثلاثة اعوام وهم في سجون تفتقر لأبسط مقومات الحياة الى جانب تعرضهم للتعذيب الشديد افقد البعض منهم الحركة .

وأضاف التقرير ان اغلبية الانتهاكات مورست في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين ، حيث رصد التقرير 137 حالة انتهاك في صنعاء ، و39 حالة انتهاك بمحافظة تعز ، و16 انتهاك بمحافظة عدن ، و9 حالة انتهاك بمحافظة الحديدة ،و 6 حالات انتهاك بمحافظة مارب ،و3 حالات انتهاك لكل من محافظة حجة وشبوة ، و2 حالة انتهاك بمحافظة الضالع ، وانتهاك واحد لكل من محافظة حضرموت وذمار والجوف وريمة ولحج والمهرة .

كما لا يزال 16 صحفي للعام الثالث يقبعون في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة علي خلفية عملهم الصحفي ، حيث تعتقل جماعة الحوثي 15 صحفي وترفض الافراج عنهم وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، و عبد الله المنيفي ، وحسين العيسي ، وابراهيم الجحدبي ، وكمال الشيباني ، كما اعتقلت تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت الصحفي محمد المقري وترفض الافراج عنة.

ويعد مركز الدراسات والإعلام الاقتصادية احد منظمات المجتمع المدني الفاعلة في اليمن ، ويعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية والتنموية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد ومشاركة المواطنين في صنع القرار ، وإيجاد إعلام حر ومهني ، وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا