حيث قتل محمد القدسي وأصيب بشير عقلان أثناء توجههم لتغطية المجزرة التي قامت بها جماعة الحوثي بقصفها بصواريخ الكاتيوشا لمعسكر الخيامي ومناطق سكنية قريبة من المعسكر بمديرية المعافر بريف تعز 


الصحفي فواز الحمادي مراسل قناة بلقيس قال كنا في المعسكر نغطي فعالية تدشين العام التدريبي لقوات الأمن الخاصة وأثناء الحفل سقط صاروخ في إحدى القرى السكنية في منطقة المعافر القريبة من المعسكر وتم إلغاء بقية فقرات الحفل وخرجت كل القيادات التي كانت في المعسكر بأمان ولم يصابوا بأذى وخرجنا من المعسكر وبلغنا من الأهالي أن ضحايا مدنيين في القرية التي سقط فيها الصاروخ ومباشرة انتقلنا إلى المكان انا كنت على متن سيارة انا والزميل محمد الشرعبي مراسل قناة الشرعية ووجدنا ضحايا كثر من المدنيين شهداء وجرحى كلهم نساء وأطفال و تبعنا الزميلين محمد القدسي وبشير عقلان فوق موتور وأثناء ما كنا نصور ضحايا المجزرة من المدنيين وقع صاروخ آخر لعين غادر أخذ حياة الزميل محمد القدسي وأصيب الزميل بشير عقلان إصابات بالغة وهو في العناية المركزة الان


قناة بلقيس الفضائية طالبت في بيان نعي مصور القناة محمد القدسي نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للوقوف إلى جانب الصحفيين اليمنيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع الانتهاكات والاستهداف المستمر من قبل مليشيا الحوثي التي تم تصنيفها كثاني أسوأ جماعة في العالم بعد تنظيم داعش الإرهابي، في استهداف 

واكدت قناة بلقيس أن الجرائم التي يتعرض لها الصحافيون والمدنيون في اليمن ستظل الدافع وراء استمرار عملها في كشف تلك الانتهاكات ورصدها والعمل على إيصال أصوات الضحايا للعالم.


وطالبت نقابة الصحفيين جميع الاطراف المتصارعة الی عدم الزج بالصحفيين في الصراعات.

كما دعت كافة وسائل الإعلام الى تدريب الصحفيين على إجراءات السلامة المهنية اثناء تغطية الصراعات وعدم تكليفهم بمهام إعلامية دون إجراءات وأدوات السلامة .


وفي تقرير حديث لمرصد الحريات الاعلامية التابع لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي رصد 221 انتهاك ضد الحريات الاعلامية خلال العام 2017 تعرض لها اعلاميين ومؤسسات اعلامية ، تنوعت بين حالة قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد وقصف مؤسسات اعلامية ، كان ابرزها مقتل 3 مصورين صحفيين بقصف جماعة الحوثي لمدينة تعز 

كما اكد التقرير ان الإعلاميين اليمنيين لا يزالون يدفعون ثمنا باهظا لكونهم يعبرون عن آراءهم او ينقلون المعلومات عبر وسائلهم الإعلامية ، حيث توزعت عدد الانتهاكات بين قوات الحوثي بدرجة كبيرة ، تلتها سلطات تابعة للحكومة الشرعية ، وجهات مجهولة ، وقوات التحالف.

كما اكد التقرير ان جماعة الحوثي لازالت تتصدر قائمة الانتهاكات بحق الصحفيين والحريات الاعلامية باليمن فقد سجل التقرير 151 انتهاك مارستة جماعة الحوثي خلال العام الماضي ، و 30 انتهاك مارسته جهات تابعة للحكومة الشرعية ، و28 انتهاك مارسها مجهولين ، و4 حالة انتهاك ضد قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ،و4 انتهاكات ضد متنفذين ، وانتهاك واحد ضد تنظيم القاعدة ، و3 انتهاك اخرى .


أما المنظمة الوطنية للاعلاميين اليمنيين "صدى " رصدت 2250 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال الأعوام الثلاثة الماضية

حيث حملت جماعة الحوثي مسؤولية 85% من الانتهاكات التي طالت الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام، والانتهاكات التي استهدفت المؤسسات الإعلامية خلال ثلاث سنوات.


و لا يزال 16 صحفي للعام الثالث يقبعون في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة علي خلفية عملهم الصحفي ، حيث تعتقل جماعة الحوثي 15 صحفي وترفض الافراج عنهم وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، و عبد الله المنيفي ، وحسين العيسي ، وابراهيم الجحدبي ، وكمال الشيباني ، كما اعتقلت تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت الصحفي محمد المقري وترفض الافراج عنة.

محمد غالب عثمان القدسي يبلغ من العمر 27 عاما خريج محاسبة جامعة تعز ناشط في الجانب الحقوقي والمدني بداء العمل مصورا بقناة بلقيس قبل عام ونصف قتل بشظايا صاروخ اطلقتة جماعة الحوثي على مديرية المعافر أثناء تغطيتة للقصف.

">

حيث قتل محمد القدسي وأصيب بشير عقلان أثناء توجههم لتغطية المجزرة التي قامت بها جماعة الحوثي بقصفها بصواريخ الكاتيوشا لمعسكر الخيامي ومناطق سكنية قريبة من المعسكر بمديرية المعافر بريف تعز 


الصحفي فواز الحمادي مراسل قناة بلقيس قال كنا في المعسكر نغطي فعالية تدشين العام التدريبي لقوات الأمن الخاصة وأثناء الحفل سقط صاروخ في إحدى القرى السكنية في منطقة المعافر القريبة من المعسكر وتم إلغاء بقية فقرات الحفل وخرجت كل القيادات التي كانت في المعسكر بأمان ولم يصابوا بأذى وخرجنا من المعسكر وبلغنا من الأهالي أن ضحايا مدنيين في القرية التي سقط فيها الصاروخ ومباشرة انتقلنا إلى المكان انا كنت على متن سيارة انا والزميل محمد الشرعبي مراسل قناة الشرعية ووجدنا ضحايا كثر من المدنيين شهداء وجرحى كلهم نساء وأطفال و تبعنا الزميلين محمد القدسي وبشير عقلان فوق موتور وأثناء ما كنا نصور ضحايا المجزرة من المدنيين وقع صاروخ آخر لعين غادر أخذ حياة الزميل محمد القدسي وأصيب الزميل بشير عقلان إصابات بالغة وهو في العناية المركزة الان


قناة بلقيس الفضائية طالبت في بيان نعي مصور القناة محمد القدسي نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للوقوف إلى جانب الصحفيين اليمنيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع الانتهاكات والاستهداف المستمر من قبل مليشيا الحوثي التي تم تصنيفها كثاني أسوأ جماعة في العالم بعد تنظيم داعش الإرهابي، في استهداف 

واكدت قناة بلقيس أن الجرائم التي يتعرض لها الصحافيون والمدنيون في اليمن ستظل الدافع وراء استمرار عملها في كشف تلك الانتهاكات ورصدها والعمل على إيصال أصوات الضحايا للعالم.


وطالبت نقابة الصحفيين جميع الاطراف المتصارعة الی عدم الزج بالصحفيين في الصراعات.

كما دعت كافة وسائل الإعلام الى تدريب الصحفيين على إجراءات السلامة المهنية اثناء تغطية الصراعات وعدم تكليفهم بمهام إعلامية دون إجراءات وأدوات السلامة .


وفي تقرير حديث لمرصد الحريات الاعلامية التابع لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي رصد 221 انتهاك ضد الحريات الاعلامية خلال العام 2017 تعرض لها اعلاميين ومؤسسات اعلامية ، تنوعت بين حالة قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد وقصف مؤسسات اعلامية ، كان ابرزها مقتل 3 مصورين صحفيين بقصف جماعة الحوثي لمدينة تعز 

كما اكد التقرير ان الإعلاميين اليمنيين لا يزالون يدفعون ثمنا باهظا لكونهم يعبرون عن آراءهم او ينقلون المعلومات عبر وسائلهم الإعلامية ، حيث توزعت عدد الانتهاكات بين قوات الحوثي بدرجة كبيرة ، تلتها سلطات تابعة للحكومة الشرعية ، وجهات مجهولة ، وقوات التحالف.

كما اكد التقرير ان جماعة الحوثي لازالت تتصدر قائمة الانتهاكات بحق الصحفيين والحريات الاعلامية باليمن فقد سجل التقرير 151 انتهاك مارستة جماعة الحوثي خلال العام الماضي ، و 30 انتهاك مارسته جهات تابعة للحكومة الشرعية ، و28 انتهاك مارسها مجهولين ، و4 حالة انتهاك ضد قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ،و4 انتهاكات ضد متنفذين ، وانتهاك واحد ضد تنظيم القاعدة ، و3 انتهاك اخرى .


أما المنظمة الوطنية للاعلاميين اليمنيين "صدى " رصدت 2250 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال الأعوام الثلاثة الماضية

حيث حملت جماعة الحوثي مسؤولية 85% من الانتهاكات التي طالت الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام، والانتهاكات التي استهدفت المؤسسات الإعلامية خلال ثلاث سنوات.


و لا يزال 16 صحفي للعام الثالث يقبعون في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة علي خلفية عملهم الصحفي ، حيث تعتقل جماعة الحوثي 15 صحفي وترفض الافراج عنهم وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، و عبد الله المنيفي ، وحسين العيسي ، وابراهيم الجحدبي ، وكمال الشيباني ، كما اعتقلت تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت الصحفي محمد المقري وترفض الافراج عنة.

محمد غالب عثمان القدسي يبلغ من العمر 27 عاما خريج محاسبة جامعة تعز ناشط في الجانب الحقوقي والمدني بداء العمل مصورا بقناة بلقيس قبل عام ونصف قتل بشظايا صاروخ اطلقتة جماعة الحوثي على مديرية المعافر أثناء تغطيتة للقصف.

" />

مقتل صحفي واصابة اخر بمدينة تعز

مقتل صحفي واصابة اخر بمدينة تعز


للعام الرابع والصحافة في اليمن تتعرض لأبشع أنواع الانتهاكات والممارسات التعسفية قتل خلالها 24 اعلامي وصحفي .


حيث قتل في العام 2015 قتل 10 صحفي ،وفي العام 2016 قتل 11 صحفي ، وفي العام 2017 قتل 3 صحفيين.


واليوم بمدينة تعز اقدمت جماعة الحوثي على قتل الصحفي محمد القدسي مصور قناة بلقيس واصابة الصحفي بشير عقلان مراسل قناة RT " روسيا اليوم " اصابة بالغة بالرأس.


حيث قتل محمد القدسي وأصيب بشير عقلان أثناء توجههم لتغطية المجزرة التي قامت بها جماعة الحوثي بقصفها بصواريخ الكاتيوشا لمعسكر الخيامي ومناطق سكنية قريبة من المعسكر بمديرية المعافر بريف تعز 


الصحفي فواز الحمادي مراسل قناة بلقيس قال كنا في المعسكر نغطي فعالية تدشين العام التدريبي لقوات الأمن الخاصة وأثناء الحفل سقط صاروخ في إحدى القرى السكنية في منطقة المعافر القريبة من المعسكر وتم إلغاء بقية فقرات الحفل وخرجت كل القيادات التي كانت في المعسكر بأمان ولم يصابوا بأذى وخرجنا من المعسكر وبلغنا من الأهالي أن ضحايا مدنيين في القرية التي سقط فيها الصاروخ ومباشرة انتقلنا إلى المكان انا كنت على متن سيارة انا والزميل محمد الشرعبي مراسل قناة الشرعية ووجدنا ضحايا كثر من المدنيين شهداء وجرحى كلهم نساء وأطفال و تبعنا الزميلين محمد القدسي وبشير عقلان فوق موتور وأثناء ما كنا نصور ضحايا المجزرة من المدنيين وقع صاروخ آخر لعين غادر أخذ حياة الزميل محمد القدسي وأصيب الزميل بشير عقلان إصابات بالغة وهو في العناية المركزة الان


قناة بلقيس الفضائية طالبت في بيان نعي مصور القناة محمد القدسي نقابة الصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للوقوف إلى جانب الصحفيين اليمنيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع الانتهاكات والاستهداف المستمر من قبل مليشيا الحوثي التي تم تصنيفها كثاني أسوأ جماعة في العالم بعد تنظيم داعش الإرهابي، في استهداف 

واكدت قناة بلقيس أن الجرائم التي يتعرض لها الصحافيون والمدنيون في اليمن ستظل الدافع وراء استمرار عملها في كشف تلك الانتهاكات ورصدها والعمل على إيصال أصوات الضحايا للعالم.


وطالبت نقابة الصحفيين جميع الاطراف المتصارعة الی عدم الزج بالصحفيين في الصراعات.

كما دعت كافة وسائل الإعلام الى تدريب الصحفيين على إجراءات السلامة المهنية اثناء تغطية الصراعات وعدم تكليفهم بمهام إعلامية دون إجراءات وأدوات السلامة .


وفي تقرير حديث لمرصد الحريات الاعلامية التابع لمركز الدراسات والاعلام الاقتصادي رصد 221 انتهاك ضد الحريات الاعلامية خلال العام 2017 تعرض لها اعلاميين ومؤسسات اعلامية ، تنوعت بين حالة قتل وإصابة واختطاف واعتداء وتهديد وقصف مؤسسات اعلامية ، كان ابرزها مقتل 3 مصورين صحفيين بقصف جماعة الحوثي لمدينة تعز 

كما اكد التقرير ان الإعلاميين اليمنيين لا يزالون يدفعون ثمنا باهظا لكونهم يعبرون عن آراءهم او ينقلون المعلومات عبر وسائلهم الإعلامية ، حيث توزعت عدد الانتهاكات بين قوات الحوثي بدرجة كبيرة ، تلتها سلطات تابعة للحكومة الشرعية ، وجهات مجهولة ، وقوات التحالف.

كما اكد التقرير ان جماعة الحوثي لازالت تتصدر قائمة الانتهاكات بحق الصحفيين والحريات الاعلامية باليمن فقد سجل التقرير 151 انتهاك مارستة جماعة الحوثي خلال العام الماضي ، و 30 انتهاك مارسته جهات تابعة للحكومة الشرعية ، و28 انتهاك مارسها مجهولين ، و4 حالة انتهاك ضد قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ،و4 انتهاكات ضد متنفذين ، وانتهاك واحد ضد تنظيم القاعدة ، و3 انتهاك اخرى .


أما المنظمة الوطنية للاعلاميين اليمنيين "صدى " رصدت 2250 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال الأعوام الثلاثة الماضية

حيث حملت جماعة الحوثي مسؤولية 85% من الانتهاكات التي طالت الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام، والانتهاكات التي استهدفت المؤسسات الإعلامية خلال ثلاث سنوات.


و لا يزال 16 صحفي للعام الثالث يقبعون في سجون جماعة الحوثي وتنظيم القاعدة علي خلفية عملهم الصحفي ، حيث تعتقل جماعة الحوثي 15 صحفي وترفض الافراج عنهم وهم عبد الخالق عمران ،توفيق المنصوري ،حارث حميد ، هشام طرموم ، هشام اليوسفي ، أكرم الوليدي ، عصام بلغيث ، حسن عناب ،وهيثم الشهاب ، إضافة إلى الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف في شهر ابريل من العام ٢٠١٥ ، والصحفي صلاح القاعدي ، و عبد الله المنيفي ، وحسين العيسي ، وابراهيم الجحدبي ، وكمال الشيباني ، كما اعتقلت تنظيم القاعدة بمدينة حضرموت الصحفي محمد المقري وترفض الافراج عنة.

محمد غالب عثمان القدسي يبلغ من العمر 27 عاما خريج محاسبة جامعة تعز ناشط في الجانب الحقوقي والمدني بداء العمل مصورا بقناة بلقيس قبل عام ونصف قتل بشظايا صاروخ اطلقتة جماعة الحوثي على مديرية المعافر أثناء تغطيتة للقصف.