قوات الأمن الخاصة بالجوف تعتدي على الصحفي عز الدين البدح


اعتداء مسلحين تابعين لقوات الأمن الخاصة بمدينة الجوف على الصحفي عزالدين البدح مراسل قناة اليمن الفضائية أثناء قيامه بعملة الصحفي


حيث قام المسلحون بالاعتداء على الصحفي البدح بالضرب بالهراوات والعصي ، وادخالة السجن وهو ينزف من الدم ، وتعرض للسب والشتم والترهيب من قبل المسلحين


وفي البلاغ الذي حصل مرصد الحريات الاعلامية على نسخة من أنة قال مراسل قناة اليمن الفضائية عزالدين البدح أنة ذهب إلى معسكر قوات الامن الخاصة بمحافظة الجوف كالعادة لعمل مقابلات لتقرير اعلامي وتفاجا بمنعة من الدخل من قبل حراسة البوابة ، واضاف البدح أثناء الحديث معهم بسبب منع من الدخول ومعروف عنة الدخول بشبة يومي لتسجيل مقابلات اعلامية رد علية احد المسلحين انا حر ، ثم تبادلنا بعض الحديث وبعدها قام عدد 15 من المسلحين التابعين لمعسكر بالاعتداء علي بالضرب بالعصي والهراوات ودفعوني قسرا الى الزنزانة 

واضاف الصحفي البدح جلست قرابة ربع ساعه في الزنزانة ولان الدم ينزف من يدي اخذونا الى المستشفى بكل عنجهيه قاموا بالمجارحة لزميلهم

واخبروا الاطباء والممرضين اني مجهول الهوية 

واجلسوني قرابة نصف ساعة ويدي المصابة تنزف بلا جراحه وكل واحد من الضباط يأتي يكيل لي الاتهامات واني انا المعتدي والمخطئ ،

بعد المجارحة اراد الامن ان يعيدوني الى الزنزانة ورفض ذلك ضباط البحث الذين وصلوا مؤخرا الى المستشفى وقالوا بانهم كلفوا باخذي اليهم افراد الامن قاموا بإشهار اسلحتهم في وجوه ضباط البحث 

بعد ذلك اعادونا بالطقم الى ادارة قوات الامن الخاصة ثم افرجوا عني.


مرصد الحريات الاعلامية يدين هذة الممارسات التعسفيه بحق الصحفي عزالدين البدح مراسل قناة اليمن الفضائية ، كما يطالب قيادة معسكر القوات الخاصة والجهات الامنية بالمحافظة بتحمل مسؤليتها في حماية الصحفيين والتحقيق بالقضية وتقديمهم للعدالة.